خربشات..

لم أحقد على أحد كما حقدت عليك يومها
اليوم الذي اخبرتني فيه بأن علاقتنا لا يمكن أن تستمر وأن الحب الذي في قلبك.. أنتهى؟

أذكر أنني صرخت في وجهك حينها: أنتهى!!! كيف يمكن لحب صادق أن ينتهي؟

كنت انتظر منك الرد، ولكنك لم تتفوه بأي كلمة وطأطأت رأسك..
بدأت أبكي واردد كالمجنونة: “الشخص الذي أحبني بكل ما فيني، تركني”

أقنعتني الايام التي قضيتها أبكي بأن العلاقة التي جمعتنا كانت كل شيء الا حب صادق..

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *